معارض

٣.٣١–
٢٠١٤.٤.٢٦

مرجعيات مفقودة متواضعة الجاذبية

ملك حلمي

يعد "مرجعيات مفقودة متواضعة الجاذبية" هو المعرض الفردي الأول من نوعه وحجمه للفنانة ملك حلمي، ويسعى في ذلك إلى معاودة الانخراط مع مجموعة من أعمالها التي تعود إلي الأعوام الخمس الماضية وذلك في سياق معرض يتحاور مع الموقع الذي قام باستضافته وهو غاليري الشارقة للفنون، الذي تحتضنه جدران الجامعة الأمريكية بالقاهرة في حرمها بالقاهرة الجديدة. يجمع المعرض ما بين ثلاث أفلام وعمل صوتي واحد وعملين نصيّين إلي جانب عدد من القطع الفنية والمداخلات المكانية.

تقوم الفنانة بخلق محيطات في داخل محيطات أخرى، بينما تطرح قطعاً فنية محوّرة بعدما سلبتها وظيفتها الأصلية فغدت مرجعيات دلالية على موضعها. تسعى الفنانة إلى طرح نصوصاً تغدو بدورها مناباً عن صور، شأن "منابات" (٢٠١٤) و"إفادات من المجمّع"، ونسخة من نافورة توحي بنظيرتها الواقعية المنمّطة، شأن "رخام رخام نافورة قرقرة نافورة رخام رخام"، وحشائش ثلاثية الأبعاد شأن "إعادة توطين الأصلي."

من لقطة إلى التالية يكشف العمل "إفادات من المجمّع" (٢٠١٤) النقاب عن فصول قصة تمضي أحداثها مع مضي الزمن، خطّت على ورق فوتوغرافي. وإذ يتم تعريضها رويداً يفسح ذلك الوسيط الحساس للضوء المجال لمحيط آخر، ويغدو العمل نفسه متذبذباً بينما تتلاشى القصة بمجرد ظهورها.

يعد العمل "وثائق حالة مستثارة" (٢٠١٠ - مستمر) والمتألّف من عدة فصول بمثابة دراسة جارية حول "إيقاعات موضع الاستجمام" الممتد على طول السواحل المصرية. منذ حقبة السبعينيات من القرن المنصرم تدفع الحكومة بتنمية السياحة الداخلية وتشجّع على بناء قرى ومنتجعات على طوال الساحل الشمالي. تستعين الفنانة بترسانة من المناهج لسبر أغوار الموقع: كالزيارات والتمشيات والناس والدراسات والارتحال بصحبة الطيور… ولاعبي السيرك. يتعاطى الفصل الذي يحمل عنوان "ملاحظات من ساحل الكربون" (٢٠١٠) مع الكربون وتآصلاته كالغرافيت والألماس، وذلك باعتبارها مخططات تتبعها المدن المؤقتة المحصورة ما بين حالتي البناء والهدم.

طائر زاجل ينزل زائراً في مفاعل نووي في رحلته عبر الصحراء الغربية والبحر المتوسط في العمل "موسيقى لأدراج الرياح" (٢٠١٣) والذي يوثق أيضاً لزيارة الطائر نفسه لميناء عتيق على أطراف الإسكندرية وتل شهد معركة العلمين وصحراء زجاجية نجمت عن وابل من النيازك يعود إلى ٢٠٠ ألف عام مضت. يقوم الطائر بجمع الإيقاعات من مواضع شهدت تحولات تاريخية.

"مباحث مفتاحية للغبار" (٢٠٠٩) هو فيلم يتألف من سلسلة من الصور عثر عليها على شبكة الإنترنت، حيث يشير سرد الغبار بالبنان إلى أمر أعظم قدراً إذ يغمرنا بتلقائيته، وهو أفق التآلف الذي يوحي بوقوع الواقعة.

وأخيراً يختتم هذا المعرض بالعمل "الفصل الثالث - مرجعيات مفقودة متواضعة الجاذبية" (٢٠١٢) والذي يدور حول خمس شخصيات تهيم علي هامش سردية ما، في انتظار توظيفهم في سياق معنى ما، وذلك عبر ثلاث مشاهد في ثلاث مناظر: سهل ملحي وشاطئ وقطعة أرض فضاء خصصت لمشروع مفاعل طاقة نووي.

البرنامج

محادثات خفيفة

٢٣ أبريل/ نيسان ٢٠١٤، ٥ مساءً

برنامج محاضرات وعروض وردود لكل من أنطونيا ألامبي وبريان كونلي وينز ماير-روته وماثيو رانا وسارة رفقي وملحق غروب على النيل وندا الشاذلي.

تقيم هذا المعرض بيروت في سياق معمل الجامعة الأمريكية بالقاهرة

معمل الجامعة الأمريكية بالقاهرة سلسلة جديدة من المعارض والمشروعات والإصدارات الفردية، تنتج بتكليف من غاليري الشارقة التابع للجامعة الأمريكية بالقاهرة ويديره كايا بهكلام.

www.beirutbeirut.org

www.sharjahgallery.org

قائمة الأعمال


القادم

الماضي