فعاليات/أبحاث

٢٠١٣.٦.٦

محاكمة/ فحص

عرض فيلم ومناقشة مع معمار عاطفي

نداء غوس وملك حلمي

"جريمة في حق الفن" فيلم تدور أحداثه حول محاكمة. محاكمة تبدأ بافتراض أن جريمة قد ارتكبت. ولكنها جريمة ذات طبيعة ملتبسة: فالأدلة مضللة، ولم يطالب أي مدع بحقه.

في سياق البحث الذي أقامته كل من نداء غوس وملك حلمي ضمن مشروع "معمار عاطفي"، التقتا بشخصية "مدقق الأخلاقيات المؤسسية". وفي هذه الفعالية المقامة في "بيروت" سوف تعيدا تصفح عمل هيلا بيليغ "جريمة في حق الفن" وسوف توجها دعوتهما للمدقق كي يحضر النقاش التالي ويشارك الحضور رأيه.

صيغ مشروع "معمار عاطفي" تمريناً في التعاطي مع الميراث المجتمعي والفكري المتعلق بالدخول في شراكات والخروج منها وانطلق في صيف العام ٢٠١٢ ولا يزال مستمراً.


حول الفيلم:

"جريمة في حق الفن" لهيلا بيليغ
"جريمة في حق الفن" فيلم يدور حول محاكمة أقيمت في معرض فني في مدريد في شهر فبراير/ شباط من العام ٢٠٠٧، عقدها كل من أنطون فيدوكله وتيرداد زولغادر. استلهمت المحاكمة من المحاكمات الوهمية التي عقدها أندريه بريتون في عقدي العشرينات والثلاثينات من القرن المنصرم، ويتعاطى بشكل عابث مع كبري شئون عالم الفن المعاصر: التواطؤ مع البرجوازية الجديدة وتوظيف الفن ومؤسساته والإمكانات القادمة للقدرة الفنية وغيرها من الموضوعات ذات الصلة. تقدم سلسلة الأفلام هذه والتي تأتي في صورة محاكمة درامية متلفزة صورت بأربعة فرق تصوير، نسخة من هذه المحاكمة ضغطت في مائة دقيقة وأنتجتها ستوديوهات "يونايتدنيشنزبلازا" في برلين في العام ٢٠٠٧.



السير الذاتية
نداء غوس كاتبة ولدت لبومباي. ملك حلمي فنانة مقيمة في القاهرة.

القادم

الماضي