٨–٢٠١٥.١.٣١

برنامج المدرسة الخيالية

دورة يناير

يبدأ برنامج المدرسة الخيالية في دورة يناير بالتحري عن عالم الميديا، والثقافة الشعبية، والكلمة المكتوبة. كما ينظر الى التأثير الملموس لهذه الأبعاد على اختبار وادراك الحاضر. في محاولة للوصول لقاعدة جماهيرية أعرض، يفتح البرنامج أبواب العديد من أنشطته للجمهور بدءا من هذا الشهر. تتماشى هذه الدعوة مع الموضوع العام للشهر الجاري، حيث يبحث البرنامج في جوانب تلك الوسائل عينها، التى يُدعى من خلالها المستمعين.

عمرو عبد الرحمن يُرشد الطلاب المشاركين من خلال اختبارات نظرية للثقافة الشعبية في الحقبة النيوليبرالية. محمد جاد من أصوات مصرية، يُخبرنا عن خبرته الشخصية كصحفي اقتصادي. يتواجه المشاركين مع تحديات التخصص ومحدودية القراء وجها لوجه. يقوم كلا من أحمد رجب من المصري اليوم، وأحمد شعير من أخبار الأدب بالقاء الضوء على المشهد المُعاصر للأدب والثقافة في مصر واثاره السياسية والاقتصادية.

على التوازي، تنتقى ياسمينا متولى سلسة من المحاضرات مع مجموعة من الشخصيات التي تمثل أعمالهم دعوة للانعكاس على الذات. تأخدنا دينا مكرم عبيد في رحلة داخل تجربتها الشخصية كباحثة ميدانية، في محاولة لربط تعقيدات عملها بجمهور اوسع. منى بيكر تعرفنا على مبادىء التصور المُسَبق (بريفيجورايشن)، وتُنسِج ذلك بشكل جميل مع تجاربها الشخصية في مجال الترجمة الضوئية للأفلام.

نظرا للقيمة العالية لهذه المجموعة من التدريبات الانعكاسية، يقوم برنامج المدرسة الخيالة بدعوة سارة رفقي للقيام بورشة عمل للكتابة ومجوعات قراءة تدور حول مفاهيم اللغة، بشكل يتيح للمشاركين الانخراط بشكل اسلس في المواضيع المرتبطة بوسائط التعبير الخاصة بهم.

من خلال سلسلة من جلسات العصف الذهني، تبدأ أفكار المشروع النهائي لمُشاركين البرنامج في التبلور والوضوح.

من مساهمين هذه الدورة:

دينا مكرم عبيد، ومنى بيكر، وسارة رفقي، ومحمد جاد، وأحمد رجب، ومحمد شعير، وياسمينا متولى، وعمرو عبد الرحمن وبيروت.

القادم

الماضي