معارض/فعاليات/المزيد

مجموعة فنية في إقامة مؤقتة

٢٠١٤.٦.٣

٨ مساءً

المتبقي هو المستقبل

محادثة

Aurélien Froment, Laurent Montaron

هذه الفاعلية تم إلغاءها.
سيتم تحديد موعد آخر في الخريف.


ضيف بدون مضيف هو شبح

البرنامج العام:

2 - 8 يونيه 2014

الثلاثاء، 3 يونيه 8 مساءً

مركز الصورة المعاصرة

حوار بين فريق عمل بيروت، وداليا سليمان ومها مأمون - سيتبع الحديث عرض لأفلام لوران مونتارون وأوريليان فورمونت.

لوران مونتارون

المتبقي هو المستقبل, 2006، 8 دقائق

يشير الفيلم بشكل مباشر وخيالي إلي أحدى المآسي الأولى في الإعلام: حريق منطاد زيبلن LZ 129 هايدنبرج عند هبوطه في نيويورك عام 1937. قوة هذه الصور التي إنتشرت على نحو واسع في الصحافة، كان لها وطأة جذرية ومستمرة على وعي الناس. تجسد هذه وسيلة المواصلات المستقبلية وفي ذات الوقت أثرية، خيال جمعي مستمد من تخيل سينمائي وأدبي وأسطوري. تم إنتاج الفيلم بإستخدام أسلوب الصور البارزة الذي يركب صور متوازية فوق بعضها ليعطي تأثير شبية بالعمق فيحول الفيلم عن الشعور بالبعد الثالث ويبرز الخدع الخيالية. بسبب مادية وضبابية الصورة المصحوبة بموجة جيبية الفيلم يحث بقوة على أفتنان ملموس ومنوم.


أوريليان فرومونت

مسرح الجيب, 2008، 12 دقيقة و27 ثانية

إن العمل ”مسرح الجيب“ مستوحى من أرثر لويد وهو حاوي ذاع صيته نظراً لتمتعة بقدرة على استخراج أي صورة يطلبها الجمهور من جيبه. لقد كان يخفي بين طيات معطفه أكثر من خمسة عشر ألف سورة مختلفة. يقوم حاوي في عمل فرومونت بتقديم الصور عن طريق إظهارها للعيان أو إخفائها أو تحريكها في الهواء. يصاحب هذا العرض شريط صوت يخلو من البدائية يبرز بدوره براعة حيل الحاوي ويضعها على عملية الإبداع الفني، وكيفية في إطار فكاهي. يبدو العمل وكأنما يلقي إسقاطا تزامن الأفكار وحالة التردد والتجريب التي تتشكل منها أية ممارسة فنية. من المحال أن تربط ما بين الفن والسحر، ما بين الفنان والساحر، ما بين نسج المرء خيوطا من الممارسة الفنية وخفة اليد، ما بين جمع الصور وإعادة تأويلها.

القادم

الماضي