تعليم

٢٦–٢٠١٣.٩.٢٨

حوار بين الأشكال الفنية والأشكال التنظيمية

أشوك سوكوماران

لا يوجد تشابه واحد مقابل واحد بين شكل التجمعات الفنية والتركيبات وشكل التعاون. ولا أيضًا يوجد صيغة تمكن من تخمين أغنية بمعرفة كل أعضاء الفريق. ومع ذلك فهذا ليس غير مرتبط أيضًا. فالأشياء تنبثق وتهلك من خلال المصادفات. كيف و أين يحدث هذا هو سؤال مثمر للغاية، خاصة إذا وافقنا مؤقتًا على:

أ- عندما تتغير البيئة المحيطة بعض الأشياء تبهت وبعض الأشياء تزداد وضوحًا. الجليد يذوب والشقوق تنتشر. حاليًا مشكلة واحدة تبدو في إننا ليس لدينا كأفراد الحواس لعمل العديد من العمليات الرئيسية الدائرة حولنا؛ البيئية، الرقمية، الصناعية، البدنية. لهذا السبب الرغبة، المدة والشكل يمكن فقط أن يمتدوا من خلال مقابلات مع أنواع أخرى وفصائل من كيانات.

ب- الفن يقترح إحتمالات غير محدودة أو فجوة ما بين المجازي والحقيقي، التعبيرات الفردية والمجتمع. هذا هو الوعد الكبير للفن، ولكن أيضًا أحد أوهامه،في هذا فإن أغلب الظن أن تغيير أول هذه الشروط المقترنة سينتج عنه تأثير كبير على الثاني، هل يمكننا أن نفعل ذلك بدون أن يصبح الموقع الرئيسي لوعد الفن؟ هل يمكن للأماكن المزدحمة المتسعة كالقاهرة أن تبث فن يعبر أفقيًا عن عدة أصعدة، تعشش وتفتح شقوق جديدة، تجعلنا نلمس المبعثر، نختبر الضعف، نشكل حشد؟

هذا الحديث والندوة هو إكتشاف للطموح الفني والأشكال التنظيمية عبر مسارات. فهي ترسم خبرات من خلال مؤسسة غير متجانسة عمرها 6 سنوات والتي تطلعت لعمل فن بطرق مختلفة.

الخميس، 26 سبتمبر 2013

7 - 9 مساءً حديث لآشوك سوكوماران، افتتاح لجوانب عملية مما سبق.

السبت، 28 سبتمبر 2013

4 - 7 مساءً مناقشة تكشف عن "الشبكات". عندما يصبح كل شيء شبكة، فلا شيء شبكة. تفقد الكلمة معناها وقوتها. مناقشة حول ماذا يستطيع الفنانون والمؤسسات وصفه بطريقة أفضل كجودة التوزيع والمصادفة، التطفل، الإعتماد على، التبعية والخسارة.


آشوك سوكوماران: هو جزء من (كامب)، بومباي. عمل في البداية كفنان في الإعلام الإلكتروني وحاز على العديد من الجوائز، منها جائزة جولدن نيكا من بريكسارز إلكترونيا في 2007 وجائزة اليونسكو للفنون الرقمية في 2006. كان مهتم بمعرفة ما يطارد أو يقبع خلف الأشكال الشبكية وتوزيع المواد. الأعمال الأخيرة تضمنت لقاءات مع المياة في المناطق الحضرية، الكهرباء، عربات دوارة، أنظمة المراقبة، تجارة البحر و"الجار". آشوك شارك بتأسيس كامب في 2007 وأرشيف الصور عالإنترنت باد.ما في 2008 (http://pad.ma).
كامب (camputer.org) هو ستوديو تعاوني في بومباي. يجمع بين الأفلام الفنية والغير فنية، الفيديو، برامج، أرشفة متاحة للجميع، و برنامج عام بإهتمام واسع بالتكنولوجيا، الأفلام والنظريات.كامب تفضل أن تعمل على مدى طويل وعلى مشاريع مركبة والتي تتماشى مع سياقهم. فيلمهم الحديث الوثائقي التجريبي الطويل من هاوية لهاوية لهاوية هو مشروع ممتد لأربع سنوات عبر بحر العرب وضفتيه. العرض القادم في مهرجان بي إف آي السينمائي، أندردوكس ميونخ، دوكليزبوا والفيانيل وآخرون.

القادم

الماضي