فعاليات/تعليم

Institution

٢٠١٣.٥.١١

المحلية والأجنبية

في الحدث الثقافي الفرانكفوني النابض في القاهرة

حسام أحمد


لقد برزت على الساحة في القاهرة العديد من الدوائر الأدبية والفنية الفرانكفونية في الفترة ما بين الحربين العالميتين. كانت المعارض والمحاضرات التي قامت بتنظيمها مجموعات من قبيل جماعة "الدارسين" (Essayistes) وجماعة "أصدقاء الثقافة الفرنسية في مصر" تلاقي رواجاً بين أوساط الناطقين بالفرنسية في القاهرة، فجذبت إليها حشداً مدنياً من المصريين والشوام واليونانيين والإيطاليين والأمريكيين والفرنسيين وغيرهم، فصارت حيزاً يحوي ما ينتجون من أعمال. لقد قام هذا الحدث الاجتماعي رفيع المقام باستقبال المفكرين الأجانب في زياراتهم للعاصمة، كما تمتع بتغطية إخبارية دورية من قبل الصحافة الفرنكفونية في مصر.

تستند هذه المحاضرة إلى حوليات تعود إلى تلك الحقبة إلى جانب ما هو متوفر من أبحاث نادرة، فتلقي بذلك الضوء على تاريخ بعض من تلك المجموعات علاوة على محاضر اجتماعاتهم. تشعى المحاضرة إلى وضع تلك المجموعات في قلب سياق الفرانكفونية المصرية التي كانت تشهد إعادة صوغ دائم لحواجز التأثيرات والتبادل الطفيفة. تطرح المحاضرة تسؤلاً حول الحواجز سهلة الاختراق ما بين ما هو "محلي" وما هو "أجنبي"، وتستكشف الأسباب التي تجعل من الصعب على النقاد أن يضعوا تلك المجموعات والكتاب تحت مسمى أو آخر.


حسام أحمد باحث رسالة الدكتوراه في قسم التاريخ والدراسات الكلاسية في جامعة ماكغيل في مونتريال بكندا. ينصب بحثه حول الحياة المجتمعية والثقافية في مصر من خلال حياة وأعمال المفكر والمربي المصري طه حسين (١٨٨٩-١٩٧٣). تخرج حسام في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، ويحمل شهادة الماجستير من جامعة ماكغيل. يعيش في مونتريال ويزور القاهرة حالياً لإجراء بحث وثائقي.

القادم

الماضي