فعاليات/أبحاث

٢٠١٣.٦.٩

أرشيف العقد السمعي

حديث و إنصات جمعي

لورانس أبو حمدان

تعقد هذه الفعالية باللغة الإنجليزية

"عقد سمعي" مشروع صاغه لورانس أبو حمدان في صورة سلسلة من الفعاليات والإصدارات والمعارض وورشات العمل تتأمل جميعها السياسات المعاصرة المتعلقة بالإنصات، وذلك من خلال إلقاء الضوء على الدور الذي يلعبه الصوت في التشريع. لقد قام أبو حمدان على مدار هذه الفعالية بجمع أرشيف صوتي يضم مقاطعاً صوتية من أعماله إلى جانب لحظات معينة من الإنصات والحديث القضائي جمعها من شتى المصادر منها محاكمة صدام حسين وفرقة جوداس بريست وشرائط الإدانة التي تصورها الشرطة البريطانية وأفلام منها فيلم "ديكودر" وقراءات لنصوص منها مؤلَّف إيتالو كالفينو "الملك ينصت". يتم مزج مكونات هذا الأرشيف في الفعالية المقبلة في بيروت، فتأتي النتيجة عرضاً/ محاضرة وجلسة إنصات جمعي تسعى إلى إغراق المستمعين في خضم النقاش الجاري حول الصلة التي تربط ما بين الإنصات وكل من السياسة والحدود وحقوق الإنسان والشهادات والحقيقة والقانون الدولي.

أقام لورانس أبو حمدان - وهو فنان مقيم في لندن - في العام ٢٠١٢ معرضين فرديين قدم فيهما عمله المقام بتكليف جديد والذي حمل عنوان "حرية التعبير ذاتها" في قاعة شوروم بلندن، و"الحقيقة الكاملة" في كاسكو بأوتريخت. عرض عمله الراهن "العقد السمعي" مؤخراً في أرنولفيني ببريستول (٢٠١٣) وفي بينالي تايبي (٢٠١٢). تتضمن أعماله الأخرى "مارشات" المقام لصالح آرتآنغل بلندن (٢٠٠٨) وتعاونه مع جماعة "المحكمة النموذجية" التي عرضت في غاسووركس بلندن (٢٠١٣). إن ممارسته الفنية المهجنة تعني قيامه بالنشر في مجلة "كابينت" وفي بينالي الشارقة العاشر، كما أنه عضو في مجموعة تدير مركز "مشروعات البترون" الفني بشمال لبنان. أبو حمدان عضو في الفريق البحثي "العمارة الجنائية" في جامعة غولدسميث التي يجري فيها حالياً أبحاث الدكتوراه ويلقي محاضراته.

يتلقى لورانس أبو حمدان دعماً من المجلس الثقافي البريطاني.

القادم

الماضي